الخميس، 20 أبريل، 2017

اليوم [0]



 إنه يوم هادئ في المصحة. العم رضا يجوب المكان بعيونه الحذقة باحثا عن سيجارة إضافية يضعها في ترسانته السرية في جيبه المليء بأنواع الأشياء. تخرج المريضة نسرين القلقة من شيء ما، سمعتُ الممرض يقول أنها حاولت الانتحار بسبب الحب، ولكن الممرضين يقولون الكلام نفسه عن كل الفتيات، وكأن هذه حيلة سرية لتغطية سر توافد البنات على هذا المكان، على هذه المصحة الهادئة في هذا النهار الجميل.