السبت، 13 مايو، 2017

شمعة!

وها قد تقاطرت كل سهام الليل على كبدي .. أي غصة سوف نرى الليل؟ هل في المكان الجميل أسئلة جميلة! الأسئلة كثيرة لكننا نحن الذين لا نريد الإجابات !!! نحن فقط الذين .. ندرك المعنى الخفي ولا نتكلم غارقان في الصمت غارقان في الكلمات

غارقان في الظلام!

الأربعاء، 10 مايو، 2017

قصيدة وليد أو القابوس !

يا صاحبي الأيام جهر خواتمي
 هل تكتب الأحبار.. عمرا حالما؟
خيمت في الضوء المديد، تلوتُه
 حبر الجنون يسلُّ سيفاً صارما !
للحزنِ أيامي وأغنيتي دمٌ
 وأنا أنينُ ترابِها .. يا ظالما !
ريبُ المنونِ / الهزءُ في لغتي ظَمَاْ
 وأنا سجينُ الحرفِ، جئتهَ ناقما !
قابوس أسئلتي شِراعٌ حارقٌ
وأنا السجين ..
سجين حبّك
 لائما!
أنا في القصائدِ ما أريد به دمي
وأعيش في موتٍ
 أهيمُ به دما!
يا أيها القابوس في الليل الذي
 قد كان أنبأنا سراجا قادما؟
فرعونُ في هبةِ القديم تلاوةٌ
والحب ليس من التلاوة
 دائما!
يا أيها الإنسان إني عاشق
أجد النهار المرّ
 سمّا قاتما !
لا تجعل الإنسان معجزة فلا
في الأرض طوفان
 سيسأل عالما!
قابوس في القلب الشجاعِ
شُجَاعُهُ
والقلب لا يدري
أيفهم
من
 رمى؟
معاوية الرواحي

الثلاثاء، 2 مايو، 2017

يا صاحبي

يا صاحبي!!!
إني نسيتُ زماني..
وذبُلتُ
قبل النارِ
 في البركانِ ..
وكتبت معنى الجمر
كل شرارةٍ
جسمي وروحي
في رداء
 قانِ
ماء الغمام قصيدتي ..
وترابُها أرضي ..
وأنت
 مكاني
ورمادُ روحي
نارُها ...
وأزيزها
صوت المسدس
في سما
 وجداني !
لا شيء بعد الحزن
يشبه مثلَه ..
أأنا الغريب؟
 وأنتَ في أحزاني!
إني يئست، ولست أعرف ما أنا
 إني أحبُّ
وهذه ألحاني!!
معاوية