الجمعة، 30 يونيو، 2017

النحات


 أغلقَ البابَ على حديدةٍ سقطتْ بالخطأ تحتَ قدميه. أخرجَ عدةِ سكاكين، شحذها بالطرفِ الأعلى المكسور من الحديدة. ثبَّت عدة غرزات تدعيمية في النعالِ الاحتياطيةِ. أمسك الحديدةَ جذلاً ولوح بها في الهواء لبعض الوقت، دار حول نفسه منصتا بإتقانٍ إلى خدوش الهواء السابحة حوله. لفتته الساعة!
التفتَ بحدَّةٍ وأمسك الكتلة المعدنية متأملا خشخشة وهميةً تصدر من الساعة. حدق في الساعة لبعض الوقت ثم نظر للحديدة بحدَّةٍ. دار بعينيه حول المكان ثم أخرج عدة صناعية صغيرة. قطع الحديدةَ إلى عدة قطع، وضع الأولى مسندا للثلاجة، والثانية بديلا للقطعة الخشبية الناقصة في كرسي الصالة، والثالثة لكي تصلح زوجته حذاءَها، والرابعة احتفظ بها في جيبه. ليصنع منها لاحقا ميدالية صغيرة، متناسبة مع النقوش المنمنمة في مفتاحِ السيارة القديمة.